Untitled-3 copy

من نيويورك و في بادرة تمثِّل الحفاظ على قيمة من قيم التراث الإسلامي والإنساني أنتجت مؤسسة بصمة الإعلامية الدراما الفانتازيا “بقاء الجذور” والذي يعمِّق قيمة اللغة العربية كلغة القرآن الكريم، ولغة آخر الأنبياء محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، وليرسِّخ جذور اللغة العربية في أذهان المجتمع يحافظ على أصالتها وعراقتها وبقائها. يقوم الفلم على مجموعة من العناصر المتناغمة فيما بينها، بدءاً من حبكة سيناريو الحوار، مروراً بروعة التصوير، وانتهاءً بإنسانية الإخراج التي أضفت للفلم رونقاً من التأثير الوجداني الذي يتغلغل في نفس المشاهد فلا ينتهي إلا وقد ترك أثراً إيجابياً يعمِّق من مشاعر الانتماء إلى تلك اللغة. وعلى وجازة الحوار، ومدته القصيرة، إلا أنه يبدو بأصدائه في النفس وآثاره في العقل ومعانيه في الروح والقلب، حواراً ثلاثي الأبعاد. يقول الدكتور محمد الدكان المشرف العام على العمل، والمدير العام لمؤسسة بصمة الإعلامية: “آمنا في بصمة الإعلامية “touchmedia” بأن الحوار هو الجسر الرئيس للتعبير عن أهم ملامح فكرة اللغة، ومن خلاله يمكن أن تطوى مسافات كثيرة في نجاح الرسالة للعمل، وبناءً عليه جاءت سمات حوار “بقاء الجذور” على هذا النحو لنكشف جمال الحرف العربي حتى في صورته، وملامحه، التي صارت مجالاً فريداً يتبارى فيه المبدعون”. تم إنتاج العمل باللغتين الإنجليزية والعربية، جمهوره أكثر من ثلاثمائة مليون ناطق بالعربية، وكما قال المدير التنفيذي لمؤسسة بصمة الإعلامية الأستاذ سعد النفيس، “لا نستطيع القول إن العمل يخاطب فئة بعينها، فقد خرج من حيز الخطاب العربي إلى أفق الإنسانية الرحبة، وقد نظلم هذا العمل إن كسوناه ردءاً عربياً وحسب”. يُذكر أن مؤسسة بصمة الإعلامية “touchmedia” تسير بخطىً ثابتة وعميقة نحو التميز في إنتاج البرامج ذات البعد القيمي والمجتمعي والإنساني، ساعيةً إلى أن تكون بصمة نوعية في مجال الإنتاج الإعلامي.



© بصمة الإعلامية | touch media 2017